قصة

الإثنين 25 كانون الثاني 2021

رحيل

تنظر لهن وسرعان ما تنقض مخالب الذكريات على روحها لتُصيغ دموعاً حارة

الثلاثاء 19 كانون الثاني 2021

امتلاء

فزعتُ من كوابيسي أبحث عن هواء نقي، نظرت للشمس الخجلى المتسربة من النافذة، حملتُ نفسي عنوة

السبت 16 كانون الثاني 2021

شهقة يتيم

كأن الجدران تجيبها وتقول: تهيئي للمصائب والرزايا ياصغيرتي!

الأحد 10 كانون الثاني 2021

لماذا سورة يوسف تعتبر أحسن القصص؟

لما تخللت هذه القصة عبر ومواعظ عديدة ومفاهيم نظرية مستقاة من تلك القصة

الأحد 03 كانون الثاني 2021

لم يبقَ إلا القليل..

أخرج قراطيسهُ وبدأ يكتب.. رجل كهل قد أخذ الزمان منهُ حتى شعره الأسود ليستبدله باللون الأبيض

الخميس 24 كانون الأول 2020

الواله المجنون

أنا ولهانٌ لا بصاحب ولا بأم، أنا ولهان للأنيس الرفيق والوالد الشفيق والأخ الشقيق

السبت 12 كانون الأول 2020

للحلمِ بقية

كانَ وما زال حلمها أن تقرأَ وتكتب، أن تعبثَ بالأوراقِ والأقلامِ والألوانِ

الإثنين 30 تشرين الثاني 2020

شقائق أسرية

كنت أتمنى، وألح على لحظات قد أهدرت من مساري ونبضي في حياتي، لأعاهد نفسي لترميم صدأ الأفول الذي واكبني منذ زمن..

الخميس 26 تشرين الثاني 2020

مَنْ قَصَدَنا.. قَصدناه

فقد كان في ذلك المكتوب رسائل دافئة من قلبِ إمام حانِ، مشفق على رعيته، فهو الأشد شوقًا، وخيفةً

الثلاثاء 24 تشرين الثاني 2020

غزو العراق كما يراه صناع الفن في أميركا

بعض الصنّاع المنتمين إلى عالم الفن يتمردون على المقررات المعممة على الكتاب والمخرجين والمنتجين والممثلين

الإثنين 23 تشرين الثاني 2020

فاعلية الذات والمسؤولية الاجتماعية

نحن نحتاج إلى أفراد يرتقون إلى سمو الذات وحريصين على وطنيتهم. ونحتاج مصداقية في مسؤولية من هم في مواقع التشريع وسن القوانين

السبت 21 تشرين الثاني 2020

أحلام مُبللة

وهل البر مجموعة تعاليم وطرق تربوية يمكن غرسها في الأبناء منذ الصغر؟

الثلاثاء 10 تشرين الثاني 2020

تباريح النأي

لم يكونا صديقين عاديين، أرحام المواكب أنجبتهما، وشبّا ينهلان من سلسبيل الولاء

الخميس 22 تشرين الاول 2020

دموع على سفح الورد

كان تستمع إلى كلامه ودموعها تنهمر من عينيها ليتها فهمت معنى السعادة والحب، ليتها كانت تدرك هذه الأمور

الأربعاء 21 تشرين الاول 2020

رحى

ألم تكن تدير رحى الكون بثلاث كلماتٍ، لماذا عصرتها يد باب

الثلاثاء 20 تشرين الاول 2020

الأمل المرتقب

كنت أحب حديثها عن أهل البيت؛ لهذا لم يزل الحنين يشدني كحبل المشيمة للطفل في بطن أمه

الخميس 08 تشرين الاول 2020

ماخاب من تمسك بك

كان لسكان هذه القرية ميثاق أو عهد يقطعه كل مولود لهم من لحظة ولادته ويبقى يرافقه إلى آخر رمق من أنفاسه

الخميس 01 تشرين الاول 2020

القلادة

كان أحمد أديباً قاصاً هادئا قليل الكلام ، يفرغ ما في جعبته من مشاعر و أفكار على دفتره الصغير الملاصق له

الإثنين 28 ايلول 2020

صدى الجدران

جاء ذلك اليوم الذي شعر أن هناك عدو كاسر يهاجم جسده الضعيف فلا يملك غير سلاح الدعاء

السبت 19 ايلول 2020

مُضادّات للحياة!

كان نَحيلاً شاحب الوَجه ذو لحيةٍ كثّة، يحمل شهادة دكتوراه في "البؤس" لدرجة أنه يشم رائحة البائسين من مسافة ثلاثة إحباطات

الثلاثاء 15 ايلول 2020

آثام حمراء

لِمَ يا أيها العلقمي؟ لِمَ غَرزتَ في أوجاعنا خَنجر الظمأ؟ تَلَعثَمْت.. ماذا أجيب؟

الثلاثاء 08 ايلول 2020

عرس وشهادة

تحول المرفأ إلى رماد، تكسرت واجهات البنايات والفنادق، وحل دمار هائل

الأربعاء 19 آب 2020

آلةُ الزمن!

القصة الفائزة بالمرتبة الثالثة في المسابقة الغديرية التي اقامتها جمعية المودة والازدهار للتنمية النسوية

الثلاثاء 18 آب 2020

تحتَ أجنحة الظلام

القصة الفائزة بالمرتبة الثانية في المسابقة الغديرية التي اقامتها جمعية المودة والازدهار للتنمية النسوية