كيف تصنع من بيتك مناديل معقمة؟

لسوء الحظ، هناك نقص في بخاخات المطهرات والمناديل المُطهرة في بعض الدول

أصبح التنظيف والتعقيم في مقدمة أولويات الجميع خلال جائحة كورونا، خاصة مع إثبات العلم أن جراثيم كوفيد-19 يمكنها العيش على بعض الأسطح لمدة تصل إلى 3 أيام.

لكن لسوء الحظ، هناك نقص في بخاخات المطهرات والمناديل المُطهرة في بعض الدول، وإذا توفرت تكون غالية الثمن، لذلك يبحث بعضنا عن طرق صناعتها منزلياً. وقد وفرت صحيفة USA Today الأمريكية طريقة صنع المناديل المعقمة.

ما الذي تحتاجه لصنع مناديل معقمة؟

أولاً المناديل المُطهرة المبيضة:

• مُبيّض (ما لا يقل عن 1000 جزء في المليون من هيبوكلوريت الصوديوم)

• ماء

• مناشف ورقية أو قماشية

• علبة تخزين محكمة الإغلاق

ثانياً المناديل المُطهّرة الكحولية:

• كحول الأيزوبروبيل أو الإيثانول (المعروف أيضاً باسم الكحول الحُبيبي)

• ماء

• مناشف ورقية

• علبة تخزين محكمة الإغلاق

نصائح قبل صنع مناديل مطهرة

أولاً وقبل كل شيء، لابد من التنويه إلى أن هذه المطهرات مخصصة للأسطح وليست للاستخدام الشخصي، إذ يمكن أن تضر ببشرتك ورئتيك، لذا تنصح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأمريكية بارتداء القفازات أثناء التعامل مع هذه المحاليل، وأن تكون في غرفة جيدة التهوية.

من المهم أن تأخذ في الاعتبار ما يلي قبل استخدام المبيض أو الكحول أو أي مطهر:

• تأكد من تاريخ انتهاء الصلاحية إذا كنت تستخدم المبيّضات. بالإضافة إلى ذلك تأكد من أن هذا المبيّض لا يقل عن 1000 جزء في المليون من هيبوكلوريت الصوديوم، أو مكتوب عليه أنه مخصص للتطهير. لا تخلط المبيّض المنزلي مع الأمونيا أو أي منظف آخر أبداً.

• إذا كنت تستخدم الكحول فسوف تحتاج إلى تخفيفه. يمثل الكحول 91% من محتوى الأيزوبروبيل، في حين يحتوي الإيثانول على 95% من الكحول. ويعد محتوى الكحول المثالي للتطهير بطريقة صحيحة هو كحول الأيزوبروبيل تركيز 70%  أو كحول الإيثانول تركيز 60%.

طريقة صنع مناديل مطهرة مُبيّضة:

• ارتدِ قفازات وافتح النافذة من أجل التهوية.

• اخلط المكونات في وعاء محكم الغلق. تكون النسب إما 5 ملاعق كبيرة من المبيض إلى غالون واحد من الماء أو 4 ملاعق صغيرة مبيض إلى ربع غالون من الماء. حسب الحجم الذي تبتغيه.

• اغمر المناشف الورقية أو القماشية في المبيض المخفف كلياً لمدة 5 دقائق على الأقل لامتصاص المحلول بفاعلية.

• أغلق الحاوية بإحكام.

• وفقاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها تظل محاليل التبييض فعالة في التطهير لمدة تصل إلى 24 ساعة فقط. بعد ذلك ستحتاج إلى إعداد دفعة جديدة من المُبيّض المخفف في كل مرة تريد فيها استخدام مناديل مطهرة.

طريقة صنع مناديل مطهرة كحولية:

• ارتدِ القفازات

• إذا كنت تستخدم كحول الأيزوبروبيل بتركيز 91%، امزج 7 أكواب من الكحول مع 3 أكواب من الماء.

• إذا كنت تستخدم كحول الإيثانول بتركيز 95%، امزج 6 أكواب من الكحول مع 4 أكواب من الماء.

• ضع المناشف الورقية أو القماشية في وعاء محكم الغلق واملأه بمحلول الكحول المخفف حديثاً حتى تُغمر بالكامل.

• انتظر 5 دقائق قبل الاستخدام كي تمتص المناشف الورقية أو القماشية المحلول بفاعلية.

• أغلق الحاوية بإحكام واحفظ المناديل في مكان مظلم وبارد لمنع تبخر الكحول (أو ضعها في كيس بلاستيكي قابل للغلق مخصص للمناديل المحمولة).

طريقة استخدام المناديل المطهرة

من المهم استخدام المناديل بطريقة صحيحة بمجرد الانتهاء من صنعها حتى لا تكون تنشر الجراثيم ليس إلا، ويوصي الخبراء بالمسح في اتجاه واحد لتجنب إعادة نشر الفيروس مرة أخرى. وأما المناديل المبيضة فيجب أن يبقى السطح رطباً لمدة دقيقة واحدة على الأقل لتطهيره على نحو صحيح.

وتذكّر أن عليك ارتداء القفازات والوقوف في مكان جيد التهوية كلما استخدمت المُبيّض. لا ترتدي ملابس مفضلة لك أثناء صنع أو استخدام المناديل المبيضة، إذ قد يتسبب المُبيّض في تغيير لونها. يجب عليك أيضاً تجنب تنظيف أي معدن، وخاصة الفولاذ المقاوم للصدأ، باستخدام المُبيّض لأنه يمكن أن يسبب الصدأ قبل الأوان.

بالنسبة للمناديل التي تحتوي على الكحول، ينبغي عليك أن تبلل السطح كلياً. وسوف يتعقم سطحك بمجرد جفاف السطح، ولا تنس ارتداء قفازات لمنع تهيج البشرة.

هذه المناديل مخصصة للاستخدام على الأسطح الصلبة. توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها باستخدام الصابون والماء أو أي منظفات أخرى تعتبر مناسبة في حالة تطهير الأسطح الناعمة مثل الأرضيات والسجاد والستائر. وبالنسبة للأغراض الممكن وضعها في المغسلة، فتأكد من غسلها وفقاً لتعليمات الشركة المصنّعة، واستخدم أعلى درجة حرارة مياه تتناسب مع النسيج، ثم اتركها تجف كلياً.

يمكنك أيضاً تطهير الأسطح في منزلك باستخدام رذاذ مطهر مسجل لدى وكالة حماية البيئة. ويحتوي الموقع الإلكتروني لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأمريكية قائمة بهذه المطهرات التي تناسب كلاً من الأسطح الصلبة والناعمة.

أين تستخدم المناديل المطهرة؟

هناك العديد من الأسطح التي ربما لا تنظفها كثيراً مثلما ينبغي في منزلك. وبينما تعد الأسطح الصلبة التي تكثر ملامستها بمثابة حاضنات أفضل للفيروس، إلا أنه يمكن للفيروس أن يعيش على الأسطح الناعمة مثل ملابسك والسجاد أيضاً. وتوضح مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن بعض الأسطح عالية اللمس في منزلك تشمل:

• الطاولات

• مقابض الأبواب

• مفاتيح الإضاءة

• ألواح التقطيع/ منضدة المطبخ

• المقابض

• المكاتب

• الهواتف

• لوحات المفاتيح

• المراحيض

• الصنابير

• الأحواض

• الأجهزة اللوحية وشاشات اللمس الأخرى

• أجهزة التحكم عن بعد

• الملابس

• المناشف

• البياضات والمفروشات

تذكر أن هناك طريقة أخرى للمساعدة في منع انتشار الفيروس، وهي غسل يديك جيداً (بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل) وبصفة دورية. حسب عربي بوست

المناديل الورقية أكثر فعالية من المجفف الكهربائي للتخلص من فيروس كورونا

أكدت دراسة كان من المقرر طرحها في المؤتمر الأوروبي لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية الذي ألغي بسبب كوفيد-19، إلى أن المناديل الورقية لتنشيف اليدين، أكثر فعالية في إزالة الفيروسات من مجفف الأيدي الكهربائي.

أظهرت دراسة أنه من الأفضل استخدام المناديل الورقية لتنشيف اليدين بدلا من مجفف الأيدي الكهربائي الأقل فعالية في التخلص من الفيروسات التي لم ينل منها الغسل. وتؤكد السلطات الصحية العالمية منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد الأهمية الحاسمة لغسل اليدين بانتظام بالماء والصابون.

وتشكل الأيادي التي كثيرا ما يلمس بها الناس وجوههم ناقلا رئيسيا للفيروسات، إذ غالبا ما تلامس مقابض الأبواب والصنابير الملوثة.

وخلص مؤلفو الدراسة التي كان من المقرر تقديمها خلال هذا الأسبوع في باريس في المؤتمر الأوروبي لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية الذي ألغي بسبب كوفيد-19، إلى أنه إذا تم غسل اليدين بشكل سيئ، فإن المناديل الورقية تكون أكثر فعالية في إزالة الجراثيم.

وأوضحت المشرفة على الفريق إينيس مورا من جامعة ليدز أنه حتى لو لم تستخدم التجارب "سارس-كوف -2"، "نظن أن نتائجنا تنطبق أيضا على مكافحة فيروس كورونا المستجد".

وجاء في الدراسة "يجب أن تكون المناديل الورقية الوسيلة الفضلى لتجفيف اليدين، لتقليل أخطار التقاط العدوى ونشرها".

وتساهم طريقتا التجفيف بتقليل كمية الجراثيم عن اليدين. لكن في 10 من 11 سطحا تم اختبارها في إطار الدراسة، ترك المجفف الكهربائي الذي يصدر الهواء الساخن "تلوثا أكبر".

وبالتالي، كانت نسبة تلوث هذه الأسطح في المتوسط أعلى بعشر مرات بعد استخدام المجفف الكهربائي مما كانت عليه بعد استخدام المناديل الورقية.

وذكر بول هانتر وهو أستاذ في جامعة إيست أنغليا لم يشارك في هذه التجربة، إن هذه الدراسة تعزز خصوصا أهمية "غسل اليدين بشكل كاف لإزالة أكبر قدر ممكن من الفيروس قبل تنشيفهما".

أما الدكتور سيمون كلارك من جامعة ريدينغ البريطانية فقال "هذه الدراسة ليست مفاجئة ولا مفيدة جدا في المعركة ضد كوفيد-19"، مشيرا إلى أن أهم شيء للتخلص من الفيروس هو الصابون. حسب فرانس 24

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق