وهل الدين إلا الحب.. دورة تنموية في جمعية المودة

380 2019-09-17

مع قرب شهر محرم الحرام شهر مصاب أهل بيت الرحمة صلوات الله عليهم ولأن الحسين عليه السلام عَبرة وعِبرة، بادرت جمعية المودة والازدهار للتنمية النسوية بفتح دورة تنموية عاشورائية استلهاماً من عبر عاشوراء لتعريف الفتيات بدروس عاشوراء العظيمة، فاتسمت دورتها بعنوان (وهل الدين إلا الحب) متطرقة لكل مواقف الحب ومبينة ماهية الحب الصادق. 

قدمت الدورة عضوة الجمعية الصيدلانية مروة ناهض يوم الثلاثاء المصادف 27/8/2019 م الموافق 26 ذي الحجة 1440 هـ ، لمدة ثلاث أيام بواقع ساعتين كل يوم..

بينت بها مظاهر الحب في عاشوراء ومميزات الشخصية الحسينية والتي منها التفاني والاخلاص والصبر والثبات والايمان بالهدف ونكران الذات. بعدها تطرقت إلى دور الحب في عاشوراء وآثاره والتي منها: الأمن والاطمئنان، والانضباط العملي والسلوكي.

وفي نهاية الدورة استطلعت ادارة الجمعية آراء المشتركات باستبيان جاء فيه:

-        ماذا أضافت لك هذه الدورة؟

أجابت فاطمة علي: معلومات جديدة، مختلفة عن باقي الدورات والمؤتمرات وعلمت أن الثقة بالله والتقرب إلى الله أفضل من أي شيء. والالتزام بالدين خير رفيق لنا في الدنيا.

وأن أتقبل المجتمع مهما يكن.

وقالت سارة حيدر: لا يسعني أن أذكر كل ما قدمته إلا انها جذبتني إلى الحب الحقيقي.

بينما قالت زينب صادق: 

عرفت من هذه الدورة مفاهيم أخرى لمعنى الحب وأهميته في الحياة، أضافت لي ايضا كم هائل من الحب الحسيني .

ولا أنسى أيضاً جعلتني هذه الدورة أعيد حساباتي وعلاقتي مع ربي.

فيما قالت فاطمة حيدر: 

أضافت لي: تعزيز ثقتي بنفسي، البدء بتحقيق حلمي من الوقت ذاته، معرفة ان الجميع يستطيع أن يفعل الاشياء الصحيحة. تخطي جميع مصاعب الحياة والتقدم نحو الأفضل.

وفي سؤال آخر كان، ماهي أكثر نقطة استفدت منها؟

قالت زينب صادق: 

استفدت من تقطة تحديد الأهداف وطريقة السعي والوصول إلى أهدافي وتطوير شخصيتي نحو الاحسن. 

وقالت زينب عادل: النظرة الايجابية للحياة بها أرى الجزء الايجابي مهما كان صغيرا.

وأعربت رقية ايمن بقولها: الصبر والحب والمغفرة والعفو وتطوير الذات وابعاد السلبية بالنظرة الايجابية.

وأيضاً قالت فاطمة علي نجاح:

استفدت أن لا أكون سلبية ولا أتسرع باتخاذ القرارات ولا أبالي بالكلام السلبي الذي يؤذيني.

وفي الختام قدمت ادارة الجمعية شهادات المشاركة للمشاركات.

الجدير بالذكر أن جمعية المودة والازدهار للتنمية النسوية تهدف إلى توعية وتحصين المرأة ثقافياً لمواجهة تحديات العصر والعمل على مواجهة المشاكل التي تواجهها واعداد العلاقات التربوية الواعية التي تعنى بشؤون الاسرة وكذلك دعم ورعاية الطفولة بما يضمن خلق جيل جديد واع وتسعى الجمعية الى تحقيق اهدافها عبر اقامة المؤتمرات والندوات والدورات واصدار الكراسات واعداد البحوث والدراسات المختصة بقضايا المرأة والطفل.  

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز