أظافرك تكشف عن صحتك

هل تعلم أن الأظافر يمكن أن توفر أدلة على الصحة العامة الخاصة بك

يمكن أن تكشف الأظافر عن صحة الإنسان.

يمكن اعتبار التغيرات التي تطرأ على الأظافر مقياساً حقيقياً لصحة الإنسان ومتطلبات واحتياجات جسمه. بعضها يشير إلى احتمال الإصابة بأمراض معينة وأخرى تظهر نتيجة تغيرات طبيعية.

الأظافر السليمة تكون في العادة قوية ومرنة وملساء ولونها لامع، وأي تغييرات تطال الأظافر، مثل ظهور بقع بيضاء أو تشققات أو تشوهات، هي في الواقع إشارات إلى أمراض معينة، حسبما جاء في موقع "فوكوس" الألماني. وتحدث هذه التغيرات غالبا بشكل تدريجي أو مفاجئ. ويضيف الموقع أنه يجب أخذ تغيرات الأظافر على محمل الجد لأنها تدل في الواقع على إصابة الجسم بأمراض خطيرة كأمراض القلب والرئة والكبد.

ويرتبط شكل الأظافر بالحالة الصحية وأي تغير في شكل الأُظفور أو لونه قد يشير إلى بعض المشاكل الصحية. بل إن هناك علامات مرضية يقوم الطبيب بتشخيصها فقط عن طريق النظر إلى الأظافر. موقع قناة "إن دي إر" يعرض أشكالا للأظافر وألوانها وعلاقتها بالحالة الصحية:

- بقع بيضاء على الأُظفور هي في معظمها جيوب هوائية غير ضارة تنشأ عندما ينمو الأُظفور.  

- تواجد بقع صفراء في الأُظفور يمكن أن يكون ناتج عن ملامسة مواد التنظيف أو عن طريق الاستعمال المفرط لصباغة الأظافر مثل الأحمر الذي يخترق صفيحة الأُظفور.

- اللون البني الفاتح دليل على بداية تكون فطريات في الأُظفور، لذا يُنصح بزيارة الطبيب في هذه الحالة لأن العدوى يمكن أن تنتقل إلى الأظافر الأخرى.

- اللون البني الداكن القريب إلى بقع سوداء لا يتغير شكلها دليل محتمل على سرطان الجلد الأسود (الورم الميلانيني).

غالبا ما ترتبط شقوق الأظافر بالتهاب المفاصل أو بأمراض المناعة الذاتية مثل الصدفية وتساقط الشعر الدائري، أو قد تكون شقوق الأظافر أيضا ناتجة عن عدم حصول الأظافر على الكفاية من الدم، كما ذكر موقع "فيت فور فان" الألماني. أما إذا تغير شكل الأُظفور فجأة وأصبحت خشنة فذلك يشير إلى مشاكل في القلب أو الكبد أو الرئة. حسب dw

هل تعلم أن الأظافر يمكن أن توفر أدلة على الصحة العامة الخاصة بك:

على سبيل المثال(مسمار تأليب) في الأظافر شائع في الأشخاص الذين لديهم الصدفية وهي حالة تتميز بوجود بقع متقشرة على الجلد، ويمكن أيضا ان مسمار تأليب تكون ذات صلة باضطرابات النسيج الضام مثل متلازمة رايتر، وداء الثعلبة أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب تساقط الشعر .

مسمار ارتياد النوادي في بعض الأحيان نتيجة لانخفاض الأكسجين في الدم، ويمكن أن يكون علامة على أنواع مختلفة من أمراض الرئة، ويرتبط مسمار ارتياد أيضا مع مرض التهاب الأمعاء، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الكبد والإيدز ، (تقعر الأظفار) هي المسامير الناعمة التي هي مؤشر الى الاكتئاب عادة.

في كثير من الأحيان المسامير ملعقة هي علامة على فقر الدم بسبب نقص الحديد أو شرط الكبد المعروف باسم داء ترسب الأصبغة الدموية، والتي جسمك يمتص الكثير من الحديد من الطعام الذي تتناوله ويمكن أيضا ان المسامير ملعقة تترافق مع أمراض القلب والغدة الدرقية.

يمكن في بعض الأحيان أن يعزى المسامير تيري إلى الشيخوخة وفي حالات أخرى ، يمكن المسامير تيري يكون علامة على وجود الشرط الأساسي الخطير ، مثل أمراض الكبد ، وفشل القلب الاحتقاني ، والفشل الكلوي أو السكري .

الشروط المرتبطة بالخطوط تشمل مرض السكري غير المنضبط وأمراض الأوعية الدموية الطرفية ، وكذلك الأمراض المرتبطة بارتفاع في درجة الحرارة ، مثل الحمى القرمزية والحصبة والنكاف والالتهاب الرئوي.

مع حالة تعرف باسم انفكاك الظفر ، الأظافر تصبح فضفاضة ويمكن ان تكون منفصلة عن سرير الظفر ، في جزء منفصل من الظفر يصبح شفاف مع لونه اصفر أو اخضر .

وترتبط المسامير المنفصلة في بعض الأحيان مع إصابات أو عدوى، وفي حالات أخرى فصل الأظافر هو رد فعل على منتج دوائي أو مستهلك معين، مثل تصلب الأظافر أو مواد لاصقة، أمراض الغدة الدرقية ومرض الصدفية وهي حالة تتميز ببقع متقشرة على الجلد كما يمكن أن يسبب انفصال الظفر .

مع متلازمة الأظافر الصفراء، تفقد الأظافر رشاقتها ويتباطؤ النمو الجديد، وهذا يؤدي إلى تلون مصفر من المسامير . حسب مجلة رجيم

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق