حساسية الحليب.. نوع نادر يصيب الإنسان

شارك الموضوع:

يوجد مصادر للحليب قد يصعب التعرف على الحليب عند استخدامه كعنصر في الأغذية المصنّعة

تمثل حساسية الحليب استجابة غير طبيعية لنظام المناعة في الجسم عند تناول الحليب أو أحد المنتجات التي تحتوي على الحليب، وتعتبر حساسية الحليب من الحساسية الغذائية الشائعة لدى الأطفال ولكن غالباً ما يتخلصوا منها مع العمر نتيجة اكتمال نمو الجهاز الهضمي لديهم، حيث يصاحب رد الفعل التحسسي أعراض خفيفة وأحياناً حادة، لذلك يجب تجنب تناول الحليب والمنتجات التي تحتوي عليه كعلاج لحساسية الحليب. 

وتحدث هذه الحساسية بسبب خلل في جهاز المناعة، حيث يقوم بتحديد بعض بروتينات الحليب على أنها أجسام ضارة مما يؤدي إلى إنتاج أجسام مضادة مناعية (IgE) للتخلص من البروتين، مما يسبب ظهور الأعراض المرتبطة بالحساسية. 

ومن الجدير بالذكر أنّ هناك اختلاف كبير بين حساسية الحليب وعدم تحمل اللاكتوز ، حيث يتطلب عدم تحمل اللاكتوز معاملة مختلفة عن حساسية الحليب.

أعراض حساسية الحليب

تظهر أعراض حساسية الحليب ببطء أحياناً وهذا يعني أن الأعراض ستتطور من عدة ساعات إلى أيام، ويمكن أن تظهر بسرعة خلال ثوان، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

 القيء. 

 القشعريرة. 

 المغص.

 الإسهال. 

 الطفح الجلدي.

 السعال المتقطع. 

 سيلان الأنف أو التهاب الجيوب الأنفية. 

 بطء في زيادة الوزن أو الطول. 

 صدمة الحساسية، حيث من الممكن أن يعاني الطفل المصاب بحساسية من الحليب منها، وقد تؤدي إلى تورم الحلق والفم، وانخفاض في ضغط الدم، وصعوبة في التنفس، ويمكن أن تؤدي إلى السكتة القلبية.

لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من حساسية الحليب لكن يمكن التقليل من أعراضها عن طريق تجنب تقديم الأطعمة المسببة للحساسية للطفل التي تتلخّص بالحليب ومشتقاته، ويجب الحذر من المنتجات المدرج على الملصق الغذائي لها على كلمة كازين أو جملة مشتق من الحليب، والتي يمكن أن توجد ببعض الأطعمة غير المتوقعة مثل: التونة المعلبة، أو النقانق أو المنتجات غير المصنعة من الحليب، ويمكن السؤال عن مكونات الطبق عند تناول الطعام في المطاعم، ومن بعض المصادر المسببة للحساسية.

 يوجد مصادر واضحة للبروتينات المسببة لحساسية الحليب الموجودة في منتجاته، مثل: الحليب خال وقليل وكامل الدسم، واللبن الرائب، والزبدة، ولبن الزبادي، ومُثلّجات الحليب، والجبن وأي شيء يحتوي على الجبن.

 يوجد مصادر للحليب قد يصعب التعرف على الحليب عند استخدامه كعنصر في الأغذية المصنّعة، بما فيها المخبوزات واللحوم المصنعة، ومن المصادر الخفّية للحليب: مصل الحليب، والكازين، والحلويات مثل الشوكولاتة والنوجا والكراميل، ونكهة الزبدة الصناعية، ونكهة الجبن الصناعية.

شارك الموضوع:

آخر اضافات الكاتب (ة):

اضافة تعليق