تعرفي على أهم فوائد الحساء في رمضان

205 2019-05-14

البعض يُفضل أن يبدأ وجبته بتناول الحساء، والبعض الآخر لا يلتفت إلى طبق الحساء على مائدة الإفطار من الأساس، لكن الأمر لا يجب أن يُترك للطباع الشخصية والتفضيل من عدمه، لأن ببساطة الحساء له أهمية غذائية يقوم بها للجسم الذي كان ممتنعاً عن الطعام والشراب طوال ساعات طويلة من الصيام.

طبق الحساء على الإفطار يجب أن يكون من أنواع الطعام الرئيسية المُقدمة على مائدة الطعام، فهو حلو الطعم وسهل الهضم، ومن تقاليد الإفطار الصحي.

فيجب أن تبدئي أنتِ وعائلتك الإفطار بطبق الحساء، فهذا يعوّض الجسم السوائل التي خسرها خلال نهار الصيام الطويل، كما يحضّر الأمعاء لاستيعاب الوجبة التي سيتم تناولها، بذلك يحافظ على صحة الجهاز الهضمي، هنا ستجد الأسباب التي لن تجعلك تفكر في إهمال طبق الحساء مرة أخرى.

الطريقة المثالية لتناول الإفطار

بعد أن تتناول الماء والتمر على الإفطار يُمكنك أن تنتظر قليلاً قبل بدء وجبة طعامك الرئيسية، ولكن عند البدء فيها يجب أن تجعل الحساء أولاً، فالحساء طبق لا غنى عنه في الإفطار، يمكنك تناول وعاء من حساء العدس والطماطم أو الخضار وتجنب الحساء الذي يحتوي على الكريم، الحساء يزودك بالسوائل التي فُقدت أثناء صيامك، كما أنه بمثابة مصدر كبير للألياف والفيتامينات والمعادن التي سوف تساعد على تعزيز مناعتك.

فوائد الحساء

هناك العديد من الفوائد الصحية لطبق الحساء والتي بإمكانها أن تُحفزك لبدء وجبة طعامك في رمضان به، ومنها حسب ماذكرها موقع "عربي بوست":

– بدء الطعام بطبق من الحساء خلال الإفطار في شهر رمضان يُليّن المعدة ويُدفئها بعد نهار طويل، ويُبعدها كذلك عن الانزعاج من البدء بالطعام الدسم بعد ساعات طويلة من الصيام والذي قد يُسبب الاضطرابات والتقلصات وعسر الهضم وانتفاخ البطن.

– يحتوي الحساء على نسبة عالية من الماء مما يسمح له بتغذية خلايا الجسم والمحافظة على نضارة البشرة، فيساعد الحساء على ترطيب الجسم، لأنه غني بالماء والسوائل بعد يوم طويل من الصيام.

– يُعتبر الحساء طبقاً صحياً طبيعياً، يعتمد على الخضراوات، أو اللحوم، الدجاج، البقوليات، وطريقة تحضير الحساء تسمح بالاحتفاظ بالقيمة الغذائية للعناصر المكونة للحساء، لذلك فهو غني بالفيتامينات، والمعادن، والبروتينات، مما يعوض الجسم عمّا فقده خلال فترة الصيام.

– الحساء غني بالألياف، وخاصةً حساء الخضراوات والبقوليات، مما يجعله يحافظ على صحة الجهاز الهضمي، فتحضير الحساء باستخدام البازلاء والعدس والبقوليات الغنية بالألياف، يساعد على تزويد الجسم بالطاقة اللازمة التي ضاعت خلال الصيام، كذلك فهو مفيد في تفادي حدوث الانتفاخ والإمساك.

– الحساء من الأطباق سهلة التناول خاصةً بالنسبة للصغار ولكبار السن، لأنها سهلة المضغ ولا تُشكل ضغطاً على الأسنان، كما إنها من الأطباق التي لا تُرهق الجهاز الهضمي، فلا تحتاج إلى جهد كبير في الهضم.

– يعطي الحساء شعوراً بالشبع، تكون نتيجته تناول كمية أقلّ من وجبة الإفطار، وعدم الإفراط بالطعام خلال هذه الوجبة.

– يساعد الحساء في منع حدوث الإمساك، فالحساء الذي يتم إعداده باستخدام الكثير من الخضراوات والأطعمة الغنية بالألياف، يكون مفيداً في منع حدوث الإمساك، والذي يحدث بسبب التغيير في أوقات الطعام المعتادة.

أنواع الحساء المُفضل تناولها على الإفطار

فيما يلي أكثر أنواع الحساء الموصى بها في رمضان والتي تساعد على تجديد العناصر المغذية للجسم التي فُقدت أثناء الصيام، ومنها:

1- حساء العدس:

يمكن تقديم حساء العدس كل يوم تقريباً لمدة شهر كامل على طاولات الإفطار في رمضان، العدس هو العنصر الرئيسي للعديد من أطباق بلاد الشام الأصلية، ويُعتقد أنها واحدة من أقدم البقوليات المزروعة في المنطقة، ويُعدّ العدس غنياً بالألياف والبروتين وفيتامين C، كما أنه منخفض السعرات الحرارية مما يجعله خياراً صحياً على الإفطار.

2- حساء اللحوم أو الدجاج:

حساء اللحوم أو الدجاج هو بداية مثالية لتناول وجبة الإفطار في رمضان، فسيكون الحساء بداية ممتازة للعائلة لتناول وجبتها خاصة إذا كان لديك بعض بقايا الدجاج واللحوم، حساء اللحوم أو الدجاج يستطيع أن يُزودك بالطاقة، كما إنه يساعد في تلبية احتياج الجسم من السوائل بعد الصيام، بالإضافة إلى العناصر الغذائية به مثل: البروتينات، الدهون، الكربوهيدرات، الكالسيوم، الحديد.

3- حساء الدجاج الإندونيسي:

وهو حساء أصفر اللون رائع النكهة، يُقدّم غالباً مع بيض السمان المسلوق ولحوم الدجاج، هذا الطبق الذي نشأ في إندونيسيا، يحظى بشعبية بين العديد من المسلمين خلال وجبة الإفطار، حيث أن الحساء يكون دسماً ومليئاً بالعناصر الغذائية التي تجعله طبقاً مناسباً للإفطار.

فلبيض السمان العديد من الفوائد الغذائية، مثل: الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي، تقوية جهاز المناعة، الوقاية من الأمراض المعوية، تحقيق التوازن البدني والعقلي للطفل، وغيرها من الفوائد.

4- حساء الطماطم:

حساء الطماطم هو واحد من أنواع الحساء المُميزة في رمضان، وهو واحد من أكثر الأطباق المفضلة في الشرق الأوسط مثل حساء العدس، يحتوي الوعاء الواحد من حساء الطماطم، على العديد من المغذيات المفيدة  للصحة، مثل: فيتامين E ، A ، C ، K، والمعادن الأساسية ومضادات الأكسدة التي قد تقيك من أمراض مختلفة.

فيساعد فيتامين K والكالسيوم الموجود في حساء الطماطم في الحصول على عظام صحية، كما يساعد فيتامين C  في حماية الشرايين من الانسداد، ويقلل من ترسب الدهون في الأوعية الدموية، والحدّ من الكولسترول السيئ، كما يحتوي حساء الطماطم على مضادات الأكسدة مما يقلل من احتمالية الإصابة بمرض السرطان لدى الرجال والنساء.

5- حساء الخضراوات:

يُعتبر حساء الخضراوات طبقاً جيّداً وطريقة مُمتازة لتناولِ الخضراوات على الإفطار، بما للخضراوات من فوائد متنوعة ومتعددة، فالخضراوات تُخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية.

كما يساهم تناول الخضراوات بكمّيات كافية في خفض خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان، تمدّ الخضراوات الجسم أيضاً بالألياف الغذائية التي تخفض من أعراض القولون العصبي، وتُقلل أيضاً من احتمالية حدوث الإمساك.

6- حساء المشروم:

المشروم أو فطر عيش الغراب هو من الخضراوات التي تُستعمل في تحضير الكثير من الأطباق والأكلات، نظراً لفوائده الغذائية، إذ يحتوي على البروتينات، والفيتامينات، والأملاح المعدنية المختلفة كالنحاس والحديد، وعلى نسبة قليلة من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة.

ومن فوائد حساء المشروم: تخفيض معدلات السكر في الدم، تعزيز حرق الدهون، الحدّ من انتشار الخلايا السرطانية، تعزيز صحة القلب والشرايين، خفض معدلات ضغط الدم المرتفع لاحتواء المشروم على البوتاسيوم، تعزيز صحة العظام لاحتوائها على الكالسيوم والبوتاسيوم، تحسين صحة الجهاز الهضمي لاحتوائها على فيتامين ب.

للاشتراك في قناة بشرى حياة على التلجرام
https://telegram.me/bashra313
التعليقات
تغيير الرمز

فيسبوك